روابط المواقع القديمة للحزب

إن الصفحات الأممية للحزب الشيوعي اليوناني تنتقل تدريجياً إلى صيغة موقع جديد. بإمكانكم الوصول إلى النسخات السابقة للصفحات المحدثة سلفاً  و محتواها عبر الروابط التاليةَ:

بيان سكرتاريا المبادرة الشيوعية الأوروبية في الذكرى اﻟ75 معركة ستالينغراد المكللة بالظفر

 

ينقضي يوم 2 شباط\فبراير 75 عاماً، على استكمال معركة ستالينغراد مع النصر الكامل فيها لقوى الجيش الأحمر وهزيمة القوى النازية، و هو ما شكّل بداية منعطف جذري في الحرب لصالح الاتحاد السوفييتي، و وضع إجمالاً أسس نصر الشعوب على الفاشية.

يسعى اليوم الاتحاد الأوروبي كما و أركان برجوازية أيديولوجية أخرى نحو إعادة كتابة التاريخ، و للتقليل و حتى لإلغاء دور الاتحاد السوفييتي والشعب السوفييتي، والجيش الأحمر والحركة الشيوعية، الذين قدموا تضحيات لا تعد ولا تحصى في النضال من أجل هزيمة الفاشية المنبثقة من "أحشاء" النظام الرأسمالي. و على الرغم من ذلك، فحتى الآن لا تزال  معركة ستالينغراد و خاتمتها المنتصرة، تشكل شوكة في عين الإمبريالية و هيئات أركانها الأيديولوجية، حيث تبرز دراستها مزايا اسلوب الانتاج الاشتراكي، و الدور الطليعي للجماهير الشعبية بقيادة قوة الطبقة العاملة، ودور الحزب الشيوعي كطليعة عمالية ثورية.

إن معركة ستالينغراد هي إحدى أفضل الأمثلة على تفوق الاشتراكية بالمقارنة مع الرأسمالية،  حيث لم تُثبَت فحسب عبر تحريك كل القوى الاجتماعية من أجل المعركة الحاسمة كالنصر التاريخي المذكور، الفضائل العسكرية للجيش الاحمر، بل و أيضا الوحدة والإرادة المشتركة والقدرة التنظيمية لبلد اشتراكي.

إننا ندعو العمال والشباب في بلدان أوروبا ليديروا ظهرهم للدعاية الأيديولوجية والسياسية المناهضة للشيوعية و السوفييتية.  و أن يتعلموا و يستلهموا من الصمود الجبار و من قوة منتصري معركة ستالينغراد و أن يمضوا قدماً ضد التشاؤم الناشئ من ميزان القوى الحالي السلبي، ضد همجية الرأسمالية والحروب والأزمات، والاستغلال، والفقر، البطالة و اﻹضهاد الطبقي.

سكرتاريا المبادرة الشيوعية الاوروبية

1\2\2018