روابط المواقع القديمة للحزب

إن الصفحات الأممية للحزب الشيوعي اليوناني تنتقل تدريجياً إلى صيغة موقع جديد. بإمكانكم الوصول إلى النسخات السابقة للصفحات المحدثة سلفاً  و محتواها عبر الروابط التاليةَ:

انعقاد الجلسة العامة للمبادرة الشيوعية الأوروبية

 

أجريت الجلسة العامة للمبادرة الشيوعية الأوروبية في أثينا يوم الاثنين 26\11.

و في سياق الجلسة التي تضمنت توصية يورغوس مارينوس، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني والمناقشة التي تلت، جرى استعراض نشاط المبادرة الشيوعية اﻷوروبية الغني و مداخلاتها التي قامت خلال النصف عام اﻷخير و التي قامت :  ضد المخططات اﻷوروأطلسية الإمبريالية و ضد العسكرة اﻷبعد للاتحاد الأوروبي، و ضد عداء اﻹتحاد اﻷوروبي و الحكومات، للشيوعية، و خصوصاً بحق الشيوعيين في بولندا وأوكرانيا و بلدان أخرى، و ضد التدابير المناهضة للعمال الجاري تعميمها، والحد المنسق من حق الإضراب، والتدابير التي تضرب الحق في التعليم، في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وغيرها. كما و من أجل المناسبات والاحتفالات الهامة، كذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى و يوم العمال و ذكرى نصر الشعوب على الفاشية.

هذا و حيَّت اﻷحزاب المشاركة أيضا، التحركات و اﻹضرابات العمالية، والتفاعلات الكفاحية في عدد من البلدان، مشيرة إلى ضرورة تعزيز الصراع العمالي الشعبي في كل بلد، وتنسيق نشاط اﻷحزاب الشيوعية والعمالية التي تشكل المبادرة. وأُعرب عن القلق إزاء التطورات المقلقة المتمثلة في المخططات الإمبريالية في جنوب شرق المتوسط و البلقان، والبحر الأسود، و التوترات والمزاحمات. وشددت على ضرورة  تعزيز دراسة مسائل أوروبا والاتحاد الأوروبي من أجل تعزيز معالجة المواقف المشتركة للأحزاب من أجل قيام تدخلها المتميز.

و بالتوازي جرت برمجة النشاط للنصف الأول من عام 2019، حيث يتميز ضمنه تنظيم تظاهرة لذكرى 100 عامٍ على تأسيس الأممية الشيوعية، و التي عرض الحزب الشيوعي التركي استضافتها في اسطنبول خلال شهر شباط\فبراير المقبل. حيث ستقدم في هذه التظاهرة تقييمات واستنتاجات الأحزاب الشيوعية المشاركة في المبادرة، حول أحداث القرن اﻟ20، التاريخية والسياسية الرئيسية المتعلقة ببلدانها.

و أقر أيضا أمام المحاكمة المناهضة للشيوعية جديدة في بولندا ضد أعضاء و كوادر الحزب الشيوعي البولندي، إقامة احتجاج  لأحزاب المبادرة يوم الاثنين 3 كانون اﻷول\ديسمبر، خارج السفارات البولندية في كل بلد، كرفض فوري لأي ملاحقة مناهضة للشيوعية بحق الشيوعيين.

وعلاوة على ذلك، دُعي و شارك في الجلسة العامة، ممثلون عن: الحركة الاشتراكية الكازاخستانية، الحزب الشيوعي المكسيكي وحزب باراغواي الشيوعي، مع حثِّ المبادرة للتوسع خارج حدود القارة الأوروبية، وهو ما يشكل خطوة نوعية جديدة في  مسار المبادرة.

وأخيرا، أقر انضمام حزب العمال الشيوعي الفنلنلدي من أجل السلام و الاشتراكية، بعد تقدمه بطلب ذي صلة. حيث تضم   المبادرة بعد انضمامه الآن، 30 حزباً شيوعياً و عمالياً.