روابط المواقع القديمة للحزب

إن الصفحات الأممية للحزب الشيوعي اليوناني تنتقل تدريجياً إلى صيغة موقع جديد. بإمكانكم الوصول إلى النسخات السابقة للصفحات المحدثة سلفاً  و محتواها عبر الروابط التاليةَ:

بيان المكتب الإعلامي حول تهديد المجلس الانتخابي الوطني الفنزويلي بحظر الحزب الشيوعي الفنزويلي

في بيان أصدره المكتب الإعلامي للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني حول تهديد المجلس الانتخابي الوطني الفنزويلي بحظر الحزب الشيوعي الفنزويلي، ذكر ما يلي:

 "إن الحزب الشيوعي اليوناني يدين بأشد العبارات تهديد المجلس الوطني الانتخابي في فنزويلا بحظر الحزب الشيوعي الفنزويلي، و يقف بحزم إلى جانب الشيوعيين مع تعزيز محاولاته للتعبير الجماهيري عن التضامن الأممي.

إن المحاولة الموجهة ضد الحزب الشيوعي الفنزويلي، مستندة إلى قانون أقر عام 1965 من قبل الدولة البوليسية المناهضة للشيوعية حينها في سياق سعيها لفرض آليات إضافية للتحكم بالنشاط السياسي.

هذا و يطالب المجلس الانتخابي الوطني على نحو استفزازي من الحزب الشيوعي الفنزويلي، إيداع قوائم أعضائه من أجل "تجديد" شرعنته كحزب معترف به، حيث  ستكون هذه المعطيات على حد السواء في متناول أيدي جهاز الدولة كما و على شبكة الإنترنت.


و تُسجَّل هذه المحاولة الجارية ضد الحزب الشيوعي الفنزويلي، ضد المدافِع الأكثر ثباتا عن مصالح الطبقة العاملة وحقوق الشعب، في لحظة حيث تتمظهر بشدة مآزق مسار التطور الرأسمالي و أزمته  في البلاد و تتفاقم التهديدات ضد الشعب و الحركة الشعبية.

 إن الحكومة والقوى السياسية التي تدعم هذه الهجمة أو تتسامح معها، تتحمل مسؤوليات كبيرة.

 حيث  ينبغي على الطبقة العاملة و الشرائح الشعبية استخلاص الاستنتاجات والدفاع عن الحزب الشيوعي الفنزويلي ضد هذه الهجمة الجديدة، و أن تأخذ في اعتبارها أن التجربة التاريخية تثبت بأن شن الهجمات ضد الشيوعيين هو دائما عبارة عن المقدمة لشن ضربات أوسع على الحقوق و المكاسب الشعبية.

يُعرب الحزب الشيوعي اليوناني عن تأييده الكامل للحزب الشيوعي الفنزويلي و لقراره بعدم تسليم معطيات أعضائه للدولة البرجوازية، و يقف متضامنا مع تحرك الحزب الشيوعي الفنزويلي المنظم على المستوى الوطني يوم 7 نيسان/أبريل ضد محاولة حظر الحزب".

 

 

05.04.2017